7 قطاعات ستزدهر في نيوم

مدينة نيوم تحمل شعار "انطلاقة التغيير" وهي تطبق هذا الشعار على أرض الواقع
في الوقت الذي تسعى فيه المملكة العربية السعودية إلى تنويع اقتصادها والبحث عن فرص مستقبلية، يأتي مشروع نيوم سيزيد من الناتج المحلي الإجمالي للمملكة

برؤية قيادية لا تؤمن بالمستحيل تربط نيوم ثلاث قارات على مساحة 26,500 كم حيث ستحتضن مدينة المستقبل كل مشروع حالم وكل فرد يمتلك الموهبة والمعرفة والقدرة على صنع واقع جديد. بالإضافة لموقع المدينة الاستراتيجي الذي يتيح لـ 70% من سكان العالم الوصول خلال 8 ساعات بحد أقصى، تتميز نيوم بتضاريس متنوعة وطقس معتدل فريد من نوعه أكثر برودة من المناطق المحيطة بحوالي 10 درجات مئوية. 

تم إطلاق مشروع مدينة نيوم الاستثماري العملاق في 24 أكتوبر 2017، من قِبل الأمير محمد بن سلمان آل سعود، وقد تم تصنيف نيوم على أنها ضمن أفضل 5 مشاريع سياحية في الشرق الأوسط. بالنسبة للاسم فكلمة "نيوم" هي مسمى من جزئين، الأول "نيو" ويعني الجديد، والجزء الثاني "م،" اختصارا لكلمة "مستقبل" باللغة العربية.

لاقى مشروع مدينة نيوم القبول والدعم من صندوق الاستثمارات السعودي بالإضافة لفتح باب الاستثمار للمستثمرين المحليين والدوليين بخلق بيئة مناسبة ابتداء من عمل نظام قانوني وقضائي متطور ومنسجم مع الأعراف الدولية ويحفز على النمو الاقتصادي، حيث سيكون المشروع مستقلاً عن أنظمة المملكة فيما عدا السيادية منها.

 تم الإعلان عن مشروع ذا لاين في يوليو 2022 و يُعد من أحد أكثر المشاريع طموحًا في نيوم.  لن يكون لدى ذا لاين طرق أو سيارات أو انبعاثات كربونية وسيتم تشغيله بالكامل باستخدام الطاقة المتجددة، وذلك يعتبر ثورة في طريقة تصميم المدن. بعرض 200 متر وطول 170 كيلومترًا وارتفاع 500 متر، صُممت البنية التحتية بطريقة تحافظ على الطبيعة وتقلل من مساحته. ومن المتوقع أن يعيش 9 ملايين ساكن في مدينة ثورية حقًا حيث هناك أولوية للصحة والرفاهية على كل المستويات.

في الوقت الي تسعى فيه المملكة العربية السعودية الى تنويع اقتصادها والبحث عن فرص مستقبلية فإن مشروع نيوم سيزيد من الناتج المحلي الإجمالي للمملكة. و في مقالنا هذا نلقي نظرة على أهم القطاعات والصناعات التي ستزدهر في مدينة نيوم:

  • الصحة والرفاهية والتكنولوجيا الحيوية:  تهدف نيوم لتأسيس منظومة متكاملة لقطاع الصحة والرفاهية والتقنيات الحيوية تتجاوز بها الحدود التقليدية للرعاية الصحية، وفقاً لنظام فريد ومباشر يتمحور كلياً حول الفرد. بالاعتماد على التقنيات المبتكرة، ستكون المتابعة الصحية للأفراد عن بعد، وسيكون في منازلهم في نيوم مجموعة خدمات صحية فورية، حيث يتم رصد جميع الإشارات الحيوية في الجسد بشكل منتظم في شتى أرجاء المنزل، وفي حال تعرض الفرد إلى عدوى معينة سيتحول المنزل إلى حالة تفاعلية معه كالمستشفى، حتى تتم معالجته على الفور. 
  •  العلوم التقنية والرقمية:  التقنية هي الأساس الذي ترتكز عليه نيوم، حيث أنها من المدن الذكية، حيث الواقع الافتراضي لا يقل أهمية عن الواقع الملموس، وسوف تسخر هذه التقنيات لتحسين جودة الحياة من خلال استخدامها في مجالات التعليم والصحة وحتى التنقل.
  • التصميم والبناء: ستعيد نيوم تعريف قطاع البناء من خلال تطوير نموذج مثالي للتخطيط والتصميم وبناء مجتمعات المستقبل، بما يحافظ على مبدأ الاستدامة قلباً وقالباً في كل التفاصيل.
  • الترفيه والثقافة:
  • يكرس قطاع الترفيه والثقافة جهوده لتصبح نيوم ملتقىً عالمياً للعقول المبدعة في مجال الثقافة والترفيه، وإعادة تعريف تطوير المجتمعات، وكيفية تفاعل الناس مع التجارب الجديدة التي تُطلق العنان للحواس، ووضع خطط تنموية لتطوير مستقبل هذا القطاع.
  • السياحة: مناخ مدينة نيوم المتميز بسبب موقعها الجغرافي من أهم العوامل التي تهيئها كوجهة للسياحة والترفيه. بالإضافة إلى الشواطئ الخلابة والجبال الشاهقة التي تطل على البحر الأحمر وخليج العقبة، سيتمكن السياح من الاستمتاع بالثلوج التي تغطيها في فصل الشتاء، وسيكون مشروع "ذا لاين" السياحي المصمم تصميماً حضرياً أحدث ثورة في عالم السياحة، إذ سيحتل صدارة العالم في الاستدامة بسبب خلوه من التلوث واستعمال السيارات، إلى جانب الحياة البرية التي أعيدت تهيئة أراضيها ومناطقها لاحتضان الكائنات البرية والبحرية من جديد. وكل ذلك سيجعل من نيوم وجهة سياحية تستقطب المسافرين ليحظوا بتجارب فريدة من نوعها.
  • الغذاء: تنوي نيوم تغيير مستقبل صناعة الغذاء من خلال ابتكار طريقة جديدة وخلاقة في إطعام العالم مع خلق أثر إيجابي على الكوكب في الوقت نفسه، حيث تستقطب نيوم الخبراء من مختلف أنحاء العالم، لتطوير طرق زراعة المحاصيل ومعالجة الغذاء وتوزيعه واستهلاكه، لتتصدر دول العالم في الاكتفاء الذاتي الغذائي.
  • الإعلام:  يلعب الإعلام دور كبير في تكوين الأفكار والتأثير على المعتقدات والآراء بل وحتى في تربية الأجيال فالاعلام هو السلطة الرابعة والقوى الناعمة التي تؤثر على التوجهات والعقول، وانطلاقا من ذلك حرصت نيوم على الاهتمام بقطاع الإعلام التقليدي والجديد، حيث تنوي بناء مركز عالمي غير مسبوق يحتضن جميع المبدعين تحت منصة واحدة لينطلق منها الابداع الى العالم أجمع. ستتكامل تقنيات هذا المركز العالمي مع وسائطه الإعلامية ليعزز مفهوم التعاون ويظهر قوة التقنيات المترابطة في صناعة محتوى الأفلام والتلفزيون والألعاب الإلكترونية والنشر الرقمي.

وهنالك المزيد من الصناعات التي تخطط مدينة نيوم لتطويرها مثل التعليم والرياضة والماء والتنقل التي سنرى نتائجها مع الانتهاء من المرحلة الأولى من تأسيس المدينة في عام 2025. 

مدينة نيوم تحمل شعار "انطلاقة التغيير" وهي تطبق هذا الشعار على أرض الواقع بتبني فكرة التغيير وخلق عالم ومستقبل مزدهر ليس فقط لمدينة نيوم وللمملكة بل العالم بأسره. هل تعمل في صناعة من الصناعات المتوقع ازدهارها في نيوم؟ ترقب منشورنا عن الفرص الوظيفية التي سوف تتيحها نيوم والتي ستمكنك من الانضمام إلى هذه المدينة الساحرة. 

إضاءات متعلّقة بالبرنامج

عرض جميع الإضاءات
4 دقائق
logo
تطور صناعة السينما في المملكة والفرص الوظيفية

يشهد مجال صناعة الأفلام بالمملكة نجاحًا كبيرا، مما يمثل فرصة لكل من هو مهتم بهذا المجال. من المتوقع أن تزداد (...)

5 دقائق
logo
كيف تبدأ مهنتك في صناعة الألعاب

هناك عدة أسباب وراء اهتمام المملكة العربية السعودية بالترويج لقطاعي الرياضات الإلكترونية والألعاب ، بخلاف (...)

5 دقائق
logo
أربع شركات سعودية تطور صناعة المأكولات والمشروبات من خلال (...)

تواصل السعودية تقدمها في الاقتصاد الرقمي عامة وبشكل خاص في تكنولوجيا الأغذية. ففي الآونة الأخيرة و في ظل (...)

logo

كن على إطلاع بآخر المستجدات

اشترك في نشرتنا الإخبارية واحصل على مستجدات البرامج والفعاليات